مقارنة تقنية: الكيبل فائق الوضوح وكيبل منفذ العرض

  تكنولوجيا المعلومات لا توجد تعليقات

مقارنة بين وصلات (أسلاك أو كوابل) العرض، الكيبل عالي الوضوح وكيبل منفذ العرض

نرى في ظل التحول الرقمي المتسارع العديد من المنتجات الرقمية والتكنولوجية، من إنتاج العديد من الشركات التي تتنافس فيما بينها للحصول على الحصة الأكبر من الأسواق المحلية والعالمية، هناك الكثير من الشركات المعروفة في منافستها لبعضها،بعض هذه المنافسات تطورت إلى قضايا عُرضت أمام المحاكم، مثل شركتي سامسونج وآبل، وكما منافسة نظام تشغيل IOS في هواتف آبل مع نظام تشغيل أندرويد في عدة هواتف أخرى، مثل المنافسة الدائمة بين نظام تشغيل ويندوز من شركة مايكروسوفت ونظام تشغيل أجهزة الماك من شركة آبل، وأيضاً المنافسة الشديدة بين تقنية البلوراي (Blu-Ray) والأقراص المدمجة عالية الوضوح (HD DVD) وغيرها من المنافسات المعتادة في السوق التقني.

يوجد أيضاً منافسات بين منتجات تقنية استهلاكية، بمعنى أنها ذات  كلفة منخفضة نسبياً وكثيرة الاستخدام، من هذه المنتجات كيبلات التوصيل، تعد كيبلات توصيل أجهزة العرض مثالاً واضحاً على ذلك، في هذا السوق يوجد اليوم نوعين من الكوابل هما الأكثر شهرةً واستخداماً، ورغم تشابه وظائفهما بنسبة 90% إلا أن الاختلاف المتبقي يحدد في كثير من الأحيان الفئة المستهدفة من المنتج، هذان الكيبلان هما كيبل (واجهة متعددة الوسائط عالية الوضوح) (High-definition Multimedia Interface – HDMI) وكيبل (منفذ العرض) (DisplayPort – DP).

تعريفات

قبل أن نبدأ المقارنة بين المنتجين، لا بد من التعرف إلى مجموعة من المعايير التي نستطيع من خلالها تقييم جودة وكفاءة هذه المنتجات، هذه المعايير التي قد نسمع عنها كثيراً لكننا –في كثير من الأحيان- لا ندري ما هي بالضبط:

  1.  الدقة (Resolution): وهي عدد البيكسلات الموجودة في أداة العرض، البيكسل هو نقطة لونية واحدة ومجموعة البيكسلات تعطي صورةً ما، كلما زاد عدد البيكسلات كلما زاد وضوح الشاشة، يُعبر عن دقة الشاشة عادةً برقمين يمثلان عدد البيكسلات في طول الشاشة وعرضها.

من الامثلة الشائعة على الدقة المتوفرة في المنتجات اليوم دقة اسمها (الدقة عالية الوضوح) (Ultra HD Resolution – UHD) والتي تحتوي على 3840*2160 بيكسل، وتسمى احياناً بدقة 4 آلاف (4K)، ولكن يجب الانتباه إلى أن مصطلح 4 آلاف في صناعة الأفلام يرمز إلى دقة مقدارها 4096*2160.

يجب ملاحظة أن الدقة وحدها لا تكفي لمعرفة وضوح الشاشة، اذ يعتمد الوضوح أيضاً على حجم الشاشة، يجب أن يتناسب حجم الشاشة مع عدد البيكسلات الموجود فيها، لذلك يُستخدم عدد البيكسلات لكل إنش (Pixels per inch – ppi) لمقارنة اجهزة العرض ذات الأحجام المختلفة.

  • عرض النطاق الترددي (Bandwidth): وهوأكبر كمية من البيانات يمكن أن تٌنقل في وحدة الزمن، تُقاس بوحدة المليون بيت لكل ثانية (Gbps – Gigabit per second)
  • معدل تحديث الشاشة (Refersh Rate): وهو عدد المرات التي يقوم بها جهاز العرض بتغيير الصور على الشاشة، ويُقاس بوحدة الهيرتز (1/ث).

على سبيل المثال، معدل تغيير مقداره 60 هيرتز يعني أن الجهاز يغير الصور على الشاشة 60 مرة في الثانية الواحدة.

النشاة

كيبل (واجهة متعددة الوسائط عالية الوضوح): وسنسميه هنا اختصاراً الكيبل فائق الوضوح، تم إطلاقه لأول مرة عام 2003 من قبل اتحاد يتكون من مجموعة من الشركات المصنعة لشاشات العرض (كشركات سوني (Sony) وفيليبس (Philips) وباناسوينك (Panasonic) وتوشيبا (Toshiba) إضافةً إلى بعض الشركات الأخرى، وتعد أجهزة عرض الصوت والصورة من المنتجات الأساسية لهذه الشركات، لذلك فإنك غالباً ستجد مدخلاً مخصصاً لهذا الكيبل في منتجاتها.

صورة توضح شكل مدخل الكيبل فائق الوضوج، المصدر: Pixabay

وفي عام 2006 قام اتحاد آخر يتكون من مجموعة من الشركات المصنعة للحواسيب والرقاقات بإطلاق كيبل (منفذ العرض) (DisplayPort) والذي كان النسخة اللاحقة من كيبلات (VGA) و (DVI).

أشكال الكيبلات

ياتي الكيبل فائق الوضوح ب19 دبوساً من الداخل، وله 5 أنواع متوفرة في السوق، لكن هناك 3 انواع أكثر شيوعاً من النوعين الأخرين، وهي:

  1. نوع أ (Standard Type – Type A): النوع القياسي، يستخدم بشكل اساسي لأجهزة التلفاز وأجهزة العرض والحواسيب المحمولة
  2. النوع ج (Mini Type – Type C): النوع الصغير، يوجد عادة في الأجهزة اللوحية وبعض الحواسيب المحمولة
  3. النوع د (Micro Type – Type D): النوع فائق الصغر، ويوجد في الهواتف الذكية وبعض الأجهزة اللوحية

أما الأنواع الأقل شيوعاً فهي:

  • النوع ب (Type B): وهذا النوع يحوي 29 دبوساً بدلاً من 19 في باقي الأنواع، ويستخدم في تطبيقات الارتباط المزدوج.
  • النوع إيه (Type E): وهذا النوع يتميز بوجود آلية لمنع الكيبل من الاهتزاز والانزلاق خارجاً من المقبس، ويستخدم في الآليات المتحركة كأجهز العرض في السيارات.

بالنسبة لكيبل منفذ العرض فيحتوي على 20 دبوساً وهناك نوعان شائعان منه، وهما الكيبل ذو المنفذ القياسي ونسخة أخرى اسمها (كيبل منفذ العرض الصغير) (Mini DisplayPort) وهذه النسخة مخصصة لأجهزة أبل.

مقارنة الخصائص

قبل بداية المقارنة بين المنتجين لا بد من الإشارة إلى أنه من المهم قبل اختيار الكيبل الذي تود شراءه عليك معرفة مواصفات كل من جهاز العرض والجهاز المصدر، واختيار كيبل يتوافق مع هذه المواصفات.

تم إصدار عدة نسخ من كلا المنتجين، وفي كل نسخة جديدة يتم تحسين الدقة وعرض النطاق الترددي ومعدل تحديث الشاشة الذي تدعمه هذه النسخة.

كيبل منفذ العرض

أكثر الإصدارات شيوعاً من كيبل منفذ العرض هو النسخة 1.2، تدعم هذه النسخة الدقة عالية الوضوح سابقة الذكر (2160*3840 بيكسل)، ومعدل تحديث 60 هيرتز، أقصى عرض نطاق ترددي يدعمه هذا الكيبل هو 17.28 مليون بيت في الثانية.

ومن الإصدارات الجديدة لهذا الكيبل والذي تزداد شعبيته يوماً بعد يوم إصدار رقم 1.4، يدعم دقة تصل إلى 5120*2800، بمعدل تغيير للشاشة 60 هيرتز وعرض نطاق ترددي يبلغ 25.92 مليون بيت في الثانية.

هناك أيضأً إصدار متقدم من كيبل منفذ العرض هو الإصدار رقم 2.1، يدعم دقة 10240*4320 ونطاق ترددي 77.4 مليون بيت في الثانية، لكن لا يوجد اجهزة حالياً في السوق تستخدم هذا الكيبل.

الكيبل فائق الوضوح

أكثر الإصدارات شيوعاً من الكيبل فائق الوضوح هو الإصدار رقم 1.4، يدعم دقة 2160*3840، أي الدقة عالية الوضوح (UHD)، كما في كيبل منفذ العرض، لكن معدل تحديث الشاشة فيه يبلغ 30 هيرتز فقط، وعرض نطاق ترددي يبلغ 10.2 مليون بيت في الثانية.

يستخدم الإصدار رقم 2.0 من الكيبل فائق الوضوح في أدوات العرض التي تبلغ دقتها 4آلاف، هذا الإصدار بأتي بمعدل تغيير شاشة يبلغ 60 هيرتز وعرض نطاق ترددي مقداره 14.4 مليون بيت في الثانية.

من الإصدارات الحديثة التي لم تنتشر بشكل كبير بعد هو الإصدار رقم 2.1 من هذا الكيبل، يدعم دقة 4آلاف بمعدل تغيير للشاشة 120 هيرتز أو دقة 8 آلاف بمعدل تغيير للشاشة 60 هيرتز.

خصائص الصوت

تتشابه خصائص الصوت في كلا الكيبلين، إلا أن الكيبل فائق الوضوح يتميز بدعمه لخاصية اسمها خاصية قناة إعادة الصوت (Audio Return Channel – ARC)، تتمثل هذه الخاصية بقدرة الكيبل على نقل الصوت في اتجاهين بدلاً من اتجاه واحد، أي أنه بإمكانك نقل الصوت من جهاز العرض إلى الجهاز المصدر، هذه الخاصية مفيدة جداً في حالة استخدام التلفاز الذكي أو عندما ترغب بسماع الصوت من عدة صوت خارجية.

رغم أن هذه الخاصية مفيدة جداً في المنتجات الاستهلاكية، إلا أنها لا تستخدم في الأجهزة الاحترافية.

خاصية مميزة في كيبل منفذ العرض

هناك خاصية يتميز بها كيبل منفذ العرض عن الكيبل فائق الوضوح، وهي قدرته على إرسال الإشارة لعدد من أجهزة العرض في ذات الوقت، يتم استخدام هذه الميزة بكثرة في “فيديوهات الحوائط” والتي يستخدمها المحترفون عندما يقومون بتوصيل عدة أجهزة تقوم ببث صورة واحدة، أي أن كل جاهز يقوم ببث جزء من الصورة وتظهر الصورة كاملة على الأجهزة المتجاورة.

يمكن وصل 4 أو 6 شاشات بكيبل منفذ عرض واحد، مما يجعله الخيار الأمثل للمحترفين الذين يستخدمون هذه التقنية بكثرة.

خلاصة

قد يتشابه المنتجان في كثير من خصائصهما اعتماداً على الإصدار المتاح، الكيبل فائق الوضوح أفضل للاستخدام العادي والاستهلاكي، أما كيبل منفذ العرض فهو موجه لفئات أكثر احترافية في العمل.

عندما تفكر في تطوير المنتجات التي تستعملها إلى إصدارات أحدث، عليك مراعاة استخدام كيبل يتوافق مع الأجهزة التي لديك، مثلاً شراء كيبل يدعم دقة 8آلاف لتوصيل جهاز مصدر إلى شاشة دقتها 1260*2400 يعد تضييعاً لأموالك.

المصادر

اترك تعليقاً