ليدار مستشعر ضوئي لقياس المدى

  تكنولوجيا المعلومات لا توجد تعليقات

ليدار وتُلفظ لايدار هي كلمة إنجليزية (LIDAR) اختصار لمصطلح (Light Detection and Ranging) أي مستشعر ضوئي لقياس المدى. وهي عبارة عن طريقة استشعار عن بعد تستخدم لفحص سطح الأرض. عادةً ما يستخدم جهاز الايدر لاستكشاف سطح الأرض في الأماكن المظللة كالغابات أو المستنقعات الضحلة وغيرها من التضاريس صعبة الوصول أو الغير مرئية جيداً بالكاميرات عالية الدقة. وعادةً ما تُنْصب على طائرات بدون طيار. في العادة يرافق جهاز اللايدر كاميرا عالية الدقة أيضاً ويتم ضم النقاط المأخوذه عن طريق اللايدر للصور الملتقطة لإعطاء تفاصيل مصورة عن المكان.

سحابة نقطية من مستشعر ليدار أخذت لتقاطع فولسوم ودور سانت ، سان فرانسيسكو

يتم استشعار سطح الأرض أو الأجسام عن بُعد باستخدم الضوء على شكل ليزر نابض لقياس النطاقات (مسافات متغيرة) إلى الأرض. تنتج هذه النبضات الضوئية – جنبًا إلى جنب مع البيانات الأخرى التي سجلها النظام المحمول جواً – معلومات دقيقة ثلاثية الأبعاد حول شكل الأرض وخصائص سطحها.

تتكون أداة الليدار بشكل أساسي من ليزر وماسحة ضوئية وجهاز استقبال لإحداثيات الموقع (GPS) متخصص. الطائرات والمروحيات هي المنصات الأكثر استخدامًا للحصول على بيانات ليدار عبر مناطق واسعة. يستخدم الليدار إما لمعرفة الطبوغرافيا أو لقياسات الأعماق. عادةً ما يستخدم الليدار الطبوغرافي ليزرًا قريبًا من الأشعة تحت الحمراء لرسم خريطة للأرض، بينما يستخدم ليدار الباثيمتر الضوء الأخضر المخترق للماء لقياس ارتفاعات قاع البحر وقاع النهر.

تسمح أنظمة الليدار للعلماء ومحترفي رسم الخرائط بفحص كل من البيئات الطبيعية والمأهولة بدقة ومرونة. يستخدم العلماء والمهندسون هذه التقنية لحساب المساحات وتفاصيل التضاريس الأرضية خاصةً لأعمال الإنشاءات مثل بناء الطرق والجسور وتمديد أنابيب النفط أو لإنتاج خرائط ساحلية أكثر دقة، وإنشاء نماذج ارتفاع رقمية لاستخدامها في أنظمة المعلومات الجغرافية، للمساعدة في عمليات الاستجابة للطوارئ، وفي العديد من التطبيقات الأخرى.

فيديو توضيحي لكيفية عمل الايدر بالانجليزية

المراجع

اترك تعليقاً