على نفسها جنت بَراقش

  حكايات وعِبر لا توجد تعليقات

ما هي حكاية المثل الشعبي جنت على نفسها براقش؟

يضرب هذا المثل لمن عمل عملا ضر به نفسه أو أهله

يحكى أن كلبةً تُدعى براقش ﻛﺎﻧﺖ تحرس أسرةً بإﺣﺪﻯ ﺍﻟﻘﺮﻯ ﺍﻟﺠﺒﻠﻴﺔ في بلاد المغرب العربي. ﻭقد انتشر في ذلك الزمان الكثير من ﺍﻟﻠﺼﻮﺹ ﻭﻗﻄﺎﻉ ﺍﻟﻄﺮﻕ، وقد كانت براقش تنبح كلما حضر ﻏُﺮﺑﺎﺀ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﻭﺗﻘﻮﻡ ﺑﻤﻬﺎﺟﻤﺘﻬﻢ ﺣﺘﻰ ﻳﻔﺮﻭﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ، ﻭﻛﺎﻥ ﺻﺎﺣﺐ ﺑﺮﺍﻗﺶ ﻗﺪ ﻋﻠﻤﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﺴﻤﻊ ﻭﺗﻄﻴﻊ ﺃﻣﺮﻩ، ﻓﺈﺫﺍ ﻣﺎ ﺃﺷﺎﺭ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﺑﺄﻥ ﺗﺴﻤﺢ ﻟﻀﻴﻮﻓﻪ ﺑﺎﻟﻤﺮﻭﺭ ﺳﻤﻌﺖ ﻭﺃﻃﺎﻋﺖ، ﻭﺇﻥ ﺃﻣﺮﻫﺎ ﺑﻤﻄﺎﺭﺩﺓ ﺍﻟﻠﺼﻮﺹ ﺍﻧﻄﻠﻘﺖ ﻟﻔﻌﻞ ﻣﺎ ﺗﺆﻣﺮ به.

ﻭﻓﻲ ﺃﺣﺪ ﺍﻷ‌ﻳﺎﻡ ﺣﻀﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ قطاع الطرق واللصوص، ﻓﺒﺪﺃﺕ ﺑﺮﺍﻗﺶ ﺑﺎﻟﻨﺒﺎﺡ ﻟﺘﻨﺬﺭ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺳﺎﺭﻋﻮﺍ ﺑﺎﻟﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﻭﺍﻻ‌ﺧﺘﺒﺎﺀ ﻓﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻘﺮﻳﺒﺔ، ﺣﻴﺚ ﺃﻥ عدد اللصوص كان كبيراً بحيث أنه فاق ﺗﻌﺪﺍﺩ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ، ﻭﻓﻌﻼ‌ً ﺧﺮﺝ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﻭﺍﺧﺘﺒﺄﻭﺍ داخل ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺓ، ﺑﺤﺚ ﺍﻷ‌ﻋﺪﺍﺀ ﻋﻨﻬﻢ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻭﻟﻜﻦ ﺩﻭﻥ ﺟﺪﻭﻯ ﻭﻟﻢ ﻳﺘﻤﻜﻨﻮﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺜﻮﺭ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻓﻘﺮﺭ ﺍللصوص ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﻭﻓﻌﻼ‌ً ﺑﺪﺃﻭﺍ ﺑﺎﻟﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ، ﻭﻓﺮﺡ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﻭﺍﻃﻤﺄﻧﻮﺍ ﺑﺄﻥ اللصوص ﻟﻦ يتمكنوا ﻣﻨﻬﻢ.

وﻋﻨﺪﻣﺎ ﺭﺃﺕ براقش ﺃﻥ ﺍللصوص ﺑﺪﺃﻭﺍ ﺑﺎﻟﺨﺮﻭﺝ ﺑﺪﺃﺕ ﺑﺎﻟﻨﺒﺎﺡ، ﺣﺎﻭﻝ ﺻﺎﺣﺒﻬﺎ ﺃﻥ ﻳﺴﻜﺘﻬﺎ ﻭﻟﻜﻦ ﺩﻭﻥ ﺟﺪﻭﻯ، ﻋﻨﺪ ﺫﻟﻚ ﻋﺮﻑ اللصوص ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﺬﻱ اختبأ فيه أهل ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ، ﻓﻘﺘﻠﻮﻫﻢ ﺟﻤﻴﻌﺎً ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﻢ ﺑﺮﺍﻗﺶ ﻭﻟﺬﻟﻚ ﻗﺎﻟﻮﺍ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺜﻞ : (على نفسها جنت بَراقش).

جنت على نفسها براقش، لكن لحظة.. من هي براقش هذه؟ ومن برأيكم ينطبق عليه هذا المثل؟#تقول_الحكاية

Posted by ‎عربي +AJ‎ on Saturday, June 20, 2020

اترك تعليقاً