عش شبابك

  ثقافة لا توجد تعليقات

ثقافة التغيير:

سيمضي الوقت وستأتي عليك فترة تكون فيها مستلقياً على السرير لا تستطيع رفع قدميك أو مجرد التحرك وستبدو الأيام متشابهة وستكرر نفس الروتين كل يوم لأن قراراً ما بالماضي أثر على مستقبلك وجعلك اليوم في قمة العجز نادماً على ما فات.

لديك الخيار:

فترة العشرينات قد تكون أسمى مرحلة يمر بها الإنسان طوال عمره لأن الطاقة متجددة والعقل متقد بالكثير من الأفكار والروح بداخلك تنبض دون هوادة وبإستطاعتك فعل الكثير إذا قررت ذلك بحكمة ونضوج ورغم ما تعتقده أن الحياة تبدو أصعب من ذي قبل لكن أنت من يقرر صعوبة الحياه أو سهولته إذا ما كنت تفكر بشكل سليم.

أرسم طريقك :

أبدء من حيث توقف الجميع ولا تسير على نفس نهج الأخرين ممن سبقوك بل فكر وأبتكر شيئاً جديد يشابه الطاقة التي بداخلك وأسعى بحيث تخلق لنفسك مساحة من الأبداع تتميز فيها أنت لكي تترك أثراً طيباً يراه الأخرون ويستفيد منه العالم أجمع ، قال مايكل لاندن “الموت حقيقة ، فلنعش إذاً الحياه كاملة ونستمتع بكل دقيقة ونعمل كل ما نريده الأن وعلى الفور ، فلم يبق من العمر إلا القليل”.
هذا الوقت سيمضي سريعاً دون أن تشعر وستجد نفسك بغتة تحصي الأيام التي قضيتها لهواً ولعباً دون أن تحاول أن تنجز شيئاً لأن شبابك قد ضاع بين النزوات عبثاً وإن علمت أن الطاقة التي بداخلك يتمناها غيرك ممن فاته قطار العمر حتى وجد نفسه غير قادراً حتى على الحركة.

استثمر طاقاتك:

تعلم كيف تطلق العنان لمشاعرك وطاقاتك وأستغل هذه اللحظة الأن لكي لا تندم غداً وأسعى نحو أحلامك ولا تركن للأعذار لأم شبابك يغنيك عن كل شيئ فإن كنت تريد السفر سافر ولترى كل العالم هل تريد أن تصبح إنساناً ناجحاً أنطلق فوراً فالطريق أمامك والقرار بيدك وحدك لكي تختار هل تريد أن تجعل لحياتك لوناً مختلف يميزك عن البقية أما تريد أن تجلس وأنت في أرذل العمر تبكي على العمر الذي فات دون أن تحقق شيئاً في شبابك لأنك كنت كسولاً وتخاف أن تغامر أو بسبب خوفك من ما قد يعتقده الناس عنك.

نصائح شاب:

الحياة لا تكسرك مهما كانت ضرباتها قوية وقاتلة في بعض الأحيان ، فقط تصيبك بالجروح التي تبقى راسخة في داخلك لتذكرك بقيمة جهدك ومعاناتك في عز شبابك ، الخذلان والخيانة والواقع الذي فرض عليك بغتة دون أن تدري عندما لا يعني أن النجاح بعيداً عنك ، الكذب والخداع والزيف الذي يبدع البشر من حولك في تكراره مراراً قد يجعلك تصاب بالحزن لكن لا يدمرك لأن شبابك يمنحك الطاقة والأمل بأن خياراتك لا تنتهي ، ، الحياة تعلمك دروساً قيمة وكلما كانت تلك الدروس قاسية كلما زاد نفعها عليك ، سامح كل من ظلمك وجرحك يوماً لكن لا تنسى ولا تعطي أحداً أكبر من قيمته ومن تطاول يوماً أنزله للقاع وأنظر أليه يذوب وينزوي بعيداً عنك ثم تنفس بعمق وقل لو كان خيراً لبقى وواصل مسيرك ولا تلتفت للخلف مجدداً ، سر وكأن طريقك يمضي بك بلا هوادة بل أركض نحو ما تريد ولا تتوقف حتى تشعر بأن بالحياة تلامس سكينتك فتنعشها من نوبات الألم وتجعلك أقوى ، أصعد للقمة ثم أرتاح بسلام لأنك قد أنتصرت.

المراجع:

  • أيقظ العملاق الذي بداخلك “أنتوني روبنز”
  • أبق قوياً “ديمي لوفاتو”

اترك تعليقاً