الأرشيف : أغسطس-2020

شهد القرن السادس عشر الميلادي صراعاً مريراً غربي البحر الأبيض المتوسط بين الممالك الأوروبية المسيحية بعد طرد المسلمين من الأندلس وبين الولايات الإسلامية في شمال إفريقيا خاصةً دول المغرب العربي (حالياً). إلا أن صعود سطوة الدولة العثمانية غيّر جميع المعادلات. بداية الصراع ففي غربي البحر المتوسط واصل المسلمون جهادهم ضد الصليبيين الإسبان والبرتغال الذين أجبروهم ..

Read more

منذ العام 1516 وحتى نهاية الحرب العالمية الأولى، كانت منطقة غرب آسيا بأكملها جزءًا من الدولة العثمانية. تُظهر البُنية المهيبة للجدران التي تحيط بالبلدة القديمة في القدس، التي بناها السلطان العثماني سليمان القانوني (حكم من 1520حتى 1566)، تشهد على مكانة القدس في العيون العثمانية. ليست الجدران فقط من تتحدث عن حُب العثمانيين والسلطان سُليمان للقدس، ..

Read more