فارس عودة

  أعلام لا توجد تعليقات

طفل فلسطيني ولد في العام 1995 واستشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في الانتفاضة الفلسطينية الثانية في العام 2000. اشتهر الطفل فارس عوده بإلقائه الحجارة على قوات الاحتلال الإسرائيلي وقد أطلق عليه الرصاص جندي اسرائيلي من على ظهر دبابة من نوع ميركافا بينما كان يرمي الحجارة عليها ولاقت الصورة رواجاً عالمياً. كان ياسر عرفات الرئيس الفلسطيني السابق يقول أن فارس عودة هو رئيس الشعب الفلسطيني.

تقول والدة فارس: في صبيحة يوم 8/11 عند التاسعة والنصف اتصل بي مدير مدرسته وأخبرني أن فارس لم يحضر للمدرسة، وفي تلك الساعة كان فارس أُصيب برصاصة من العيار الثقيل اخترقت رقبته، واستمر ينزف ساعة كاملة، وخبرني أحد أصدقائه الثلاثة الذين حملوه أن آخر كلماته كانت: أمي، وين أمي”.

فارس عودة، المصدر وسائل التواصل الاجتماعي

فارس كان الابن السادس في أسرة مكونة من تسعة أبناء (7 أولاد اثنان منهم من ذوي الاحتياجات الخاصة، وبنتان)، قُصف منزلهم في العدوان الاسرائيلي على القطاع في عام 2014، وأصيب شقيقه برصاص الاحتلال بعد ثلاثة أشهر من استشهاده، وكتبت في فارس عشرات القصائد وكان اسمه يلمع بين سطور عدد من الروايات المقاومة، كما غنت له الفنانة ميس شلش والفنانة ريم تلحمي.

اترك تعليقاً