بير أحمد بك القرماني

  أعلام لا توجد تعليقات

بير أحمد بك القرماني ابن إراهيم بك الثاني، حكم إمارة القرمان التركية في الأناضول في القرن الخامس عشر.

الصراع على العرش

عندما توفي والده إبراهيم بك عام 1464 ، أوصى بالعرش لابنه إسحق بك الذي لم يكن له إخوة إشقاء. شعر إخوته بالغبن ونازعه أخوه غير الشقيق بير أحمد على العرش. لكن إسحق استطاع الوصول للسلطه عبر دعمٍ من أوزون حسن يعرف بحسن الطويل سلطان تركمان دولة آق قويونلو (الأغنام البيضاء) (4).

بالرغم من ذلك، لم يستسلم بير أحمد. فطلب الدعم من السلطان العثماني محمد الثاني وعرض جزءًا من أراضي القرمان مقابل الدعم. وبدعم من العثمانيين، هزم بير أحمد شقيقه إسحق في معركة داغبازاري (تقع في والة مرسين حالياً). هرب إسحق إلى سليقية أيضاً تقع في ولاية ميرسين حالياً، الحدود الجنوبية للقرمان وتولى بير أحمد لقب بك (1).

البَكوية

لقد أوفى بوعده وتنازل عن جزء من أراضي القرمان للعثمانيين. لكنه كان غير مرتاح بشأن خسارة جُزءِ من أرضه. لذلك خلال الحملة العثمانية إلى الغرب الأوروبي، استولى على أراضيه السابقة. لكن السلطان محمد الفاتح عاد واستولى على المدينتين الرئيسيتين في القرمان لاريندي وقونية وذلك عام 1466. هرب بير أحمد بصعوبة إلى الشرق. بعد سنوات قليلة ، استولى الوزير العثماني (الصدر الأعظم) كدك أحمد باشا على المنطقة الساحلية للقرمان.

النضال والموت

فرَّ بير أحمد وشقيقه قاسم إلى أراضي أوزون حسن. أعطى هذا فرصة لأوزون حسن للتدخل. في عام 1472، غزا جيش آق قويونلو معظم مناطق الأناضول وهاجمها. (كان هذا هو السبب وراء معركة أوتلق بلي في عام 1473) فبمساعدة آق قويونلو، استولى بير أحمد على بلاد القرمان مرة أخرى. ومع ذلك، لم يستطع بير أحمد العودة لولايته. لأنه بعد الاستيلاء على القرمان مباشرة ، هزم العثمانيون جيش آق قويونلو بالقرب من بيشهير واضطر بير أحمد إلى الفرار مرة أخرى. على الرغم من محاولته مواصلة كفاحه، إلا أنه علم أن أفراد عائلته قد نُقلوا إلى إسطنبول على يد كدك أحمد باشا واستسلم أخيرًا. بعد أن أصيب بالإحباط، هرب إلى منطقة آق قويونلو حيث حصل على إقطاعية في بايبرد، وتوفي عام 1474.

المراجع

  • (1) تاريخ الدولة العلية العثمانية، محمد فريد، 1893.
  • (2) التاريخ الإسلامي الجزء الثامن، العهد العثماني، محمود شاكر، 2000.
  • (3) الدولة العثمانية في التاريخ الإسلامي الحديث، إسماعيل أحمد ياغي، 1996.
  • (4) أوزون حسن هو من أحفاد تيمورلنك وكان سلطانه ممتداً في الأقاليم الواقعة بين نهر جيحون في آسيا الوسطى إلى نهر الفرات.

اترك تعليقاً