أول نائب رئيس من غير البيض لأمريكا

  أعلام لا توجد تعليقات

أول نائب رئيس للولايات المتحده الأمريكية من غير البيض كان من السكان الأصليين (الهنود الحُمر).

دخلت كامالا هاريس التاريخ يوم السبت 7-11-2020 كأول امرأة، وأول امرأة سوداء وأول نائبة منتخبة لرئيس الولايات المتحدة منحدرة من أصول إفريقية وجنوب آسيوية. لكنها لن تكون أول شخص من غير البيض يشغل منصب نائب رئيس الولايات المتحدة.
في عام 1928، تم انتخاب تشارلز كورتيس- وهو مُشرِّع من الأمريكيين الأصليين وعضو في كاو نيشن (“شعب الريح الجنوبية”) – نائبًا للرئيس هربرت هوفر.

تشارلز كورتيس مع أحد زعماء قبائل الكاو، مصدر الصورة تويتر

المولد والنشـأة

ولد تشارلز كورتيس في 25-01-1860 وتوفي في 8-02-1936. نشأ كورتيس في شمال توبيكا، ولاية كانساس، حيث وُلد لأب أبيض وأم لها أصول هندية أمريكية. كان الحفيد الأكبر لوايت بلوم، قائد من قبائل الكاو (أمريكيين أصليين) معروف بتقديمه المساعدة لبعثة لويس وكلارك في عام 1804، وفقًا لمجلس الشيوخ الأمريكي.

قضى الكثير من طفولته في العيش مع أجداده لأمه في محمية كاو في كاونسل غروف، كانساس. تحدث كورتيس بلغة كانسا في طفولته قبل تعلُّمه اللغة الإنجليزية.

ووفقًا لموقع مجلس الشيوخ الأمريكي على الإنترنت، فقد سمحت له قدرته على التحدث بلغة الكانسا بالاندماج في القبيلة بشكل طبيعي. وقد تعلم أيضًا ركوب الخيل كفر من القبيلة. لعبت جدته دوراً في تشجيعه على مغادرة محميات الكاو والانتقال إلى توبيكا لمواصلة تعليمه.
يقول كورتيس في مذكراته أن نصيحة جدته الرائعة كانت نقطة تحول في حياته، حيث جمعت ملابسي في صرة قماش وركبة صهوة جوادي والتحقت بقافلةٍ مغادراً الأراضي الهندية باتجاه الجنوب لألتحق بالمدرسة في توبيكا.

معركة السياسة

بعد إكماله دراسته في توبيكا، أصبح كورتيس محامياً ثم حول اهتمامه فيما بعد إلى السياسة. في عام 1892، تم انتخابه عضواً في الكونغرس الأمريكي، حيث خدم في مجلسي النواب والشيوخ. وقد كان زعيم الأقلية والأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ خلال فترات متعددة.

بصفته عضوًا في مجلس الشيوخ، كان له دور فعال في منع وودرو ويلسون من انضمام الولايات المتحدة إلى عصبة الأمم. في عام 1928، خسر محاولته للترشح للرئاسة إلى هربرت هوفر، الذي رشحه لمنصب نائب الرئيس.

قانون كورتيس

خلال الفترة التي قضاها كعضو في الكونغرس، اشتهر كورتيس برعايته “قانون حماية شعب الإقليم الهندي”، المعروف أيضًا باسم قانون كورتيس لعام 1898، لكنه لم يستطع فعل الكثير لحماية الأراضي الهندية.

في حين سمح قانون كورتيس لأعضاء القبائل الهندية بالتصويت وإنشاء مدارس عامة على الأراضي القبلية،إلا أنه قد ساعد في تفكيك المجتمعات الهندية، وفقًا لجمعية أوكلاهوما التاريخية.

تم تفكيك بعض الحكومات الذاتية التي حكمت الأراضي الهندية القبلية نتيجة لهذا القانون، الذي ألغى العديد من حقوق المعاهدات السابقة. “لأجل ذلك تم خصخصة الأراضي الفيدرالية، وإلغاء المحاكم القبلية ، وإعطاء وزارة الداخلية اليد العليا على عقود إيجار المعادن ضمن الأراضي الهندية”، وفقًا لمجلس الشيوخ الأمريكي.

المراجع

  • قانون كورتيس (1898). جمعية أوكلاهوما التاريخية. تم استرجاع الموقع في 09-11-2020.
  • كينت كارتر ، لجنة دوز وتخصيص القبائل الخمس المتحضرة ، 1893-1914 (أوريم ، يوتا: Ancestry.com ، 1999).
  • تشارلز كورتيس ، نائب الرئيس الحادي والثلاثون (1929-1933). تم استرجاع الموقع في 09-11-2020.

اترك تعليقاً